20 mai 2010

النيابة الجديدة بطرفاية و التعويض عن المنطقة

بعد احداث عمالة جديدة بطرفاية، أصبح من اللازم على الوزارات ان تحدث مندوبيات اقليمية تمثلها بالعمالة الفتية و منها نيابة وزارة التربية الوطنية. ككل، احداث العمالة و المندوبيات يدخل في اطار سياسة القرب و اللامركزية التي تنهجها الدولة فيم مجموع التراب الوطني الا ان احداث عمالة بطرفاية، المدينة الصغيرة، يتخذ طابعا سياسيا اكثر منه تنظيميا و اداريا محضا نظرا لتواجد طرفاية على مشارف منطقة الصحراء المغربية المزمع تطبيق الحكم الذاتي بها. و بما ان طرفاية غير معنية بنظام الجهوية الموسعة و الحكم الذاتي المقترح لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، فان تبعيتها لاقليم العيون غير منطقية. ا
ان احداث عمالة بطرفاية و ما يتبعه من مشاريع و انجازات في ميادين البنيات التحتية و المرافق العمومية التي سيستفيد منها المواطنون بمختلف شرائحهم و سيشكل ذلك توفيرا للجهد و المال في التنقل لقضاء الأغراض الادارية أو للاستشفاء أو غيرها. ا
الى هنا كل الأمور على ما يرام و احداث العمالة الجديدة بشرى خير للسكان. غير ان فئات معينة من الموظفين ستتضرر من التقسيم الاداري الجديد. فئة رجال التعليم مثلا العاملة بجماعة طرفاية تستفيد من التعويض عن العمل بالمناطق الصحراوية المسترجعة رغم أن طرفاية غير مدرجة في المنطقة الصحراوية و السبب هو ان كل الاساتذة العاملين بطرفاية يوقعون محضر الالتحاق بالعمل بالعيون. الآن و قد أصبحت ملفات الاساتذة العاملين بطرفاية في مكاتب نيابة طرفاية، فقد تغير مقر تعيين الاساتذة و سيصبح بنيابة طرفاية. الهاجس الذي يؤرق بال الغالبية منهم هو: هل سيحتفظون بالتعويض عن المناطق الصحراوية و بالاقدمية بالنيابة ام ان وضعيتهم الادارية و المالية سيطرأ عليها تغيير؟
على كل حال فوضعية طرفاية حالة خاصة. في الواقع و حسب ظروف العمل، فطرفاية اقسى ظروفا من العيون نظرا لانعدام العديد من المرافق الحيوية و من الاجدر ادخالها في المناطق التي تستفيد من التعويض عن الاعباء الخاصة و كذلك في المناطق النائية تشجيعا و تحفيزا للعاملين بها على العطاء و على الاستقرار. ا

Posté par prof-a-Tarfaya à 00:42 - - Commentaires [1] - Permalien [#]


Commentaires sur النيابة الجديدة بطرفاية و التعويض عن المنطقة

  • الواجبات اولا ثم الحقوق ثانيا

    كثرت الاحتجاجات و الاعتصامات و الاضرابات و الاجتماعات النقابية... و الكل يريد الحقوق و ليس الكل يريد القيام بالواجب
    المعروف ان المطالبين بالحقوق هم اول المتهاونين في العمل و القيام بالواجب و الاضراب عندهم فرصة للراحة ليس الا

    Posté par عابر سبيل, 20 mai 2010 à 02:40 | | Répondre
Nouveau commentaire