17 février 2011

اجوبة الأكاديمية على مطالب النقابات و موقع طرفاية

بعد سلسلة الاضرابات التي دعت اليها النقابات الاكثر تمثيلية بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء و اتفاق 30 أبريل 2010 بينها و بين الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين و اجوبة هذه الاخيرة على مطالب الشغيلة التعليمية بالجهة يتضح جليا تهميش طرفاية و نسيانها من هذه الاجوبة. استعراض التدابير التي تنوي الاكاديمية القيام بها يوضح بجلاء ان الشغيلة التعليمية بطرفاية لا تحضى بالاهتمام كما القاعدة و لو ان ردود الاكاديمية ما هي الا در للرماد في العيون و محاولة للالتفاف على المطالب الحقيقية و المستعجلة للشغيلة التعليمية و اختصارها في مكاسب وهمية لا ترقى لمستوى الانتظارات الحقيقية التي تهم عموم الشغيلة التعليمية بالجهة


أجوبة الاكاديمية

____20___________20_____201_1_
____20___________20_____203_1_

____20___________20_____202_1_
مطلب الاستفادة من التعويض عن العمل بالمناطق النائية و الزيادة في التعويضات عن الاقاليم الصحراوية المسترجعة و الاعفاء من الضريبة على الدخل و ادراج التعويضات عن الاقاليم الجنوبية في الوعاء المحتسب في التقاعد و كذا دراسة منح نقط الامتياز عن الحركة الوطنية و الانتقالية و الادارية لم يتم الحسم فيها لحد الآن

المطالب المتعلقة بالسكن لم تذكر فيها طرفاية و من يرغب من الاسرة التعليمية بطرفاية في الاستفادة عليه التوجه الى تجزئة العودة و تجريب حظه في الحصول على بقعة ضمن 168 المخصصة لحوالي 700 من رجال و نساء التعليم بالجهة. الاكاديمية اتصلت برئيسس جماعة فم الواد كذلك لتخصيص بقع سكنية و لم تذكر انها اتصلت برئيس جماعة طرفاية و كأنها غير معنية. في مجال النقل: تم الاتصال بشركة النقل ستيام هي غير موجودة في طرفاية اي انها غير معنية
تم الحديث ايضا عن انشاء ناد خاص لرجال التعليم و هذا سيكون في العيون طبعا و مثل هذا النادي خاصيته الاساسية هي القرب اي ان طرفاية لا يعنيها في شيء هو و الخزانة الوسائطية
نفس الملاحظات تقال عن عرض والي الجهة في ما يخص النقل و التطبيب: طرفاية منسية و غير مدرجة في الاجندة
لماذا اذن يستمر رجال التعليم في طرفاية في الانخراط في مسلسلات نضالية لا تعود عليهم باية فائدة
هل مشاركة رجال و نساء التعليم بطرفاية في المحطات النضالية فاشلة بحيث لم يتحقق اي شيء من مطالبهم لحد الآن و هم ليسوا الا مساعدين في تحقيق المطالب للعاملين بالعيون؟
رغم ان ما تحقق من المطالب ليس ذا اهمية تذكر الا ان تهميش طرفاية او الاستمرار في تهميشها يدفع بالمناضلين النقابيين الى اعادة تنظيم اوراقهم لتأسيس حركة نضالية محلية بخصوصياتها خاصة ان الوضع العام في طرفاية اكثر تأزما منه في العيون
انه سؤال تحقيق الذات و اسماع صوت طرفاية



Posté par prof-a-Tarfaya à 20:16 - - Commentaires [0] - Permalien [#]


Commentaires sur اجوبة الأكاديمية على مطالب النقابات و موقع طرفاية

Nouveau commentaire